تخطى إلى المحتوى

محامي متخصص في قضايا الميراث

محامي مختصص في قضايا الميراث

تُعتبر قضايا الميراث من أهم قضايا الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية. وهي تنشأ عند توزيع تركة الشخص المتوفى. إذ أنَّ الشخص بمجرد وفاته تنقضي ذمته المالية. ويتحوَّل كل ما كان في تلك الذمة من حقوق وواجبات إلى التركة التي خلفها وراءه من الأموال المنقولة وغير المنقولة. وقد حدد نظام الأحوال الشخصية أحكام كل من التركة والميراث، وميّز بينهما. حيثُ أنَّ الميراث يُعتبر الحصيلة النهائية في توزيع المتبقي من التركة.

وسنتحدث في هذه المقالة عن محامي متخصص في قضايا الميراث. لما لهذا الاختصاص من أهمية بالغة في القضاء السعودي. ونحن في مكتب الصفوة للمحاماة. مختصين بقضايا الميراث وتقسيم التركات. خاصة مع وجود نخبة من المحامين المختصة بالشؤون المالية وقضايا الإرث. بالإضافة طبعًا إلى الاختصاصات الأخرى المختلفة. وننصحك بزيارة موقعنا الإلكتروني. لتتعرَّف أكثر على خدماتنا والاختصاصات التي يعمل بها كادرنا. كما يمكنك طلب استشارتك مباشرةً، من خلال التواصل معنا عبر الواتساب بالضغط على الرابط هنا.

أفضل محامي مواريث في جدة لعام 2023

يُعتبر نظام الأحوال الشخصية الجديد الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/73/ لعام 1443هـ، من الأنظمة الحديثة جدًا في المملكة العربية السعودية، والتي لم يمضِ على نفاذها سوى بضعة أشهر. وقد ميّز نظام الأحوال الشخصية الجديد بين التركة والميراث من خلال تعريف كل منهما على النحو التالي:

التركة: هي كل ما يخلفه الإنسان بعد أن يموت من الأموال والحقوق المالية. أي الأموال المنقولة وغير المنقولة.

أمَّا الميراث: فهو توزيع المتبقي من التركة على الورثة المستحقين لذلك. وفقًا لنصيبهم المقرر في أحكام الشريعة الإسلامية وأحكام هذا النظام. حيث أنَّ نظام الأحوال الشخصية السعودي قد نصَّ على ترتيب معين لاستيفاء الحقوق المتعلقة بالتركة، وذلك على النحو التالي:

  1.  نفقات تجهيز ودفن الميت بالمعروف.
  2.  وفاء الديون المترتبة على التركة. مع الأولوية في ذلك للديون الممتازة، أو للديون المتعلقة بعين من أعيان التركة.
  3.  تنفيذ الوصايا، إذا كان المورث المتوفى قد أوصى بذلك.
  4.  قسمة المتبقي من التركة على الورثة، كلٌّ بحسب نصيبه الشرعي.

وبالتالي فإنَّ الورثة لا يستحقون الميراث إلَّا بعد أن يتم استيفاء كافة الحقوق السابقة. ومن الأفضل للورثة أن يقوموا بتوكيل محامٍ مختص في قضايا الميراث. حيث يبدأ محامي متخصص في قضايا الميراث بحصر تركة المتوفي من الأموال المنقولة وغير المنقولة. ثم يستخرج نفقات تجهيز الميت ودفنه، وبعدها ينتقل لإحصاء الديون المترتبة على التركة، ثم يقوم بدفع الديون المترتبة بذمة التركة. وبنفس الوقت يستوفي الديون المترتبة للتركة على الغير، ثم يجري المحاسبة المالية بعد كل ذلك. وينظر فيما إذا كان هناك وصية من الميت أم لا، وبعد أن ينفِّذ الوصية إذا كان هناك وصايا، يقوم بحصر الباقي من التركة، ويوزعه على الورثة كلٌّ بحسب نصيبه.

وإذا ما كنت في مدينة جدة واحتجت لتوزيع ميراث بينك وبين بقية الورثة. فإنَّ أفضل محامي متخصص في قضايا الميراث بجدة لعام 2023، هو المحامي المختص في قضايا المواريث لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية. فهو متمكِّن في كافة الشؤون القانونية المتعلِّقة بالتركات والمواريث. وفقًا لأحكام نظام الأحوال الشخصية الجديد وفي ضوء أحكام الشريعة الإسلامية.

أفضل محامي متخصص في قضايا الميراث بالرياض 2023

بعد أن يتم حصر تركة المورث المتوفى. ودفع نفقات تجهيز الميت ودفنه. ثم سداد الديون. ثم تنفيذ الوصايا. ننتقل لقسمة الميراث بين الورثة. وقد حدد نظام الأحوال الشخصية السعودي الجديد شروط استحقاق الميراث، وهي:

  1. وفاة المورث حقيقة أو حكمًا، وتكون وفاة المورث حقيقةً، إذا توفي بشكل طبيعي وتم دفنه. أمَّا حكمًا فتكون إذا فُقد وحُكم بموته نتيجة ذلك الفقد.
  2. حياة الوارث بعد موت المورث حقيقةً أو حكمًا. إذ يجب أن يكون الوارث حياً بعد وفاة المورث ولو لدقائق معدودة، فعندها يستحق الميراث.
  3. وجود سبب للتوارث بين المورث المتوفى والوارث الحي. وانتفاء موانع الميراث. والمقصود بسبب الميراث، أو سبب التوارث وجود علاقة بنوة، أو أبوة، أو علاقة زوجية، أو أي علاقة من علاقات الأقارب التي فرض لها الشرع الإسلامي ميراثًا.

أمَّا موانع الإرث وفقًا لنظام الأحوال الشخصية السعودي، وتحديدًا المادة المائتين منه، فهي:

    • قتل الوارث لمورثه عمدًا، أو شبه عمد، سواءً أكان الفاعل أصليًا، أم شريكًا، إذ لا ميراث لقاتل.
    • التسبب أو الأمر بالقتل عدوانًا، أو شبه عمد للمورث.
    • القتل الخطأ فيرث فيه الوارث الذي قتل مورثه بالخطأ، مع دفع الدية من قبله.
    • اختلاف الدين بين الوارث والمورث، أو الارتداد عن الإسلام.

ونحن ننصحك إذا كنت تقيم في مدينة الرياض، وكنت في صدد تقسيم ميراث بينك وبين الورثة الآخرين. فإنَّه من الأفضل لك أن توكِّل محامي متخصص في قضايا الميراث. وهذا المحامي يقدِّمه لك مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية – فرع الرياض. الذي يضم في فريق العمل لديه، نخبةً من أفضل المحامين على مستوى المملكة العربية السعودية، وهم خبراء في قضايا الأحوال الشخصية. وعلى رأسها قضايا التركات وتوزيع الميراث.

 أتعاب محامي متخصص في قضايا الميراث بالسعودية 2023

إذا ما توفي أحد أفراد الأسرة، ولنفرض أنَّه الجد، وترك وراءه الكثير من الأملاك. بالإضافة إلى الكثير من الأولاد والأحفاد، فإنَّ الورثة سيحتاجون إلى حصر للتركة أولًا، ثم حصر للورثة ثانيًا، ثم توزيع الميراث فيما بينهم. ويكون حصر التركة من خلال جرد الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تركها المورث. ثم بيان ما على التركة من ديون وما لها من ديون. وتحصيل الديون التي للتركة. وسداد الديون التي على التركة. وبذلك يتم حصر التركة بالكامل وبيان قيمتها الحقيقية.

أمَّا حصر الورثة، فيكون من خلال تحديد عدد الوارثين للمورث، أي من هم الورثة المستحقين للميراث من المورث؟ وذلك من خلال استخراج البيانات العائلية اللازمة. وبيان درجة القرابة بين الورثة والمورث، ومن هو محجوب من الورثة حجب كامل أو حجب ناقص؟ وما هي نسبة استحقاق كل منهم في الميراث؟

ومن الأفضل في هذه الحالة توكيل محامٍ متخصص في قضايا الميراث، ولكن قد يتبادر لذهن الورثة أن يتساءلوا عن الأتعاب المتوجب دفعها لذلك المحامي الذي سيساعدهم في حصر التركة أولًا، ثم حصر الورثة ثانيًا، ثم توزيع الميراث. والواقع أن أتعاب المحامي لا يمكن تحديدها بشكل مسبق. وهي تختلف من محامٍ إلى آخر بحسب الجهود التي يبذلها. وبحسب سمعة المحامي، وبحسب حجم التركة وعدد الورثة. إلَّا أنَّه في الغالب يتم الاتفاق بين الورثة ومحامي قضايا الميراث على نسبة معينة من أموال التركة. ونحن ننصح أي ورثة بحاجة إلى حصر تركة مورثهم، وحصر أعداد الورثة، وبيان أنصبتهم الشرعية، كذلك تقسيم الميراث فيما بينهم، أن يقوموا بتوكيل محامٍ مختص في تلك القضايا من مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية. إذ أنَّ المحامي لدى مكتب الصفوة، هو من المحامين المتمكنين في قضايا الميراث، وكيفية توزيعه، وكيفية حصر عدد الورثة، وتحديد نصيب كل منهم وفقًا لما نص عليه نظام الأحوال الشخصية السعودية الجديد.

 أرقام شيوخ تقسيم الميراث

وفقًا لنظام المحاماة السعودي، فإنَّ الشهادات المطلوبة للدخول إلى مهنة المحاماة هي شهادة تخصص في الشريعة الإسلامية. سواءً كانت بكالوريوس أو ماجستير. وذلك لأنَّ أغلب الأنظمة والقوانين في المملكة العربية السعودية مستمدةً أحكامها من الشريعة الإسلامية. وعلى رأسها نظام الأحوال الشخصية الجديد الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/73 لعام 1443هـ. وبالتالي فإنَّ عددًا كبيرًا من المحامين العاملين في المملكة العربية السعودية هم من خريجي كلية الشريعة الإسلامية، أو تخصص شريعة إسلامية. وإنَّ البعض منهم قد لا يعمل في مجال المحاماة. أو لا يحصل على رخصة مزاولة مهنة المحاماة، ولا يتم تقيد اسمه في جدول المحامين الممارسين لدى وزارة العدل. إلَّا أنَّ هؤلاء قد يتم منحهم رخصة تقسيم المواريث. وذلك بأن يكون هناك شيخ لتقسيم أو توزيع الميراث معتمد لدى محاكم الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية. والذين بدورهم يلعبون دورًا هامًا في توزيع الميراث على الورثة بشكل يتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية. والأحكام الواردة في نظام الأحوال الشخصية السعودية المستمدة أساسًا من أحكام الشريعة الإسلامية.

فإذا كان لديك ورثة تحتاج لتقسيم، وكنت بحاجة لشيخ من أجل تقسيم تلك التركة. فإنَّه من دواعي سرور مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية أن يزوِّدك بأرقام شيوخ معتمدين في ذلك، ومؤهلين للقيام بتوزيع الميراث على أكمل وجه.

 أسئلة شائعة حول محامي متخصص في قضايا الميراث

السطور التالية تجيبك عن مختلف الأسئلة التي يمكن أن تدور في ذهنك حول موضوع الميراث في السعودية.

2464 يسقط حق الوارث في الميراث، إذا ما ثبت أنَّه قتل مورثه، أو شارك في قتله. أو إذا كان هناك اختلاف في الدين بينه وبين المورث. أو ظهر أي مانع من موانع الإرث التي تمنع من حصوله على الميراث. كما يمكن أن يسقط الحق في الميراث بالتقادم، إذا لم يبادر الوارث إلى تحصيل حقه من أموال المورث. وقد جعل النظام السعودي مدة التقادم 33 عامًا، فإذا انقضت تلك المدة يسقط حق الوارث في الميراث.

اضف تعليق
1616 نعم، إنَّ الأب يحجب الإخوة وأبنائهم جميعًا في الميراث.

اضف تعليق
2768 التخارج: هو الاتفاق الذي يتم بين الورثة. بحيث يقوم بعض الورثة بترك نصيبه من التركة مقابل بدل مادي معلوم. وقد ألزم نظام الأحوال الشخصية السعودي المتخارجين في التركة بتوثيق التخارج أمام المحكمة المختصة.

اضف تعليق

والآن وبعد أن انتهينا من مقالة محامي متخصص في قضايا الميراث. فإنَّنا نرجو أن نكون قد قدَّمنا لكم الفائدة القانونية الجيدة حول كيفية حصر التركة. وحصر الورثة. بالإضافة إلى كيفية توزيع الميراث. كما حاولنا أن نبيِّن لكم أفضل المحامين في جدة والرياض والمختصين في قضايا الميراث. مع بيان كيفية حساب أتعاب المحامي في قضايا الميراث. ثم شرحنا كيف أن هناك شيوخ معتمدين من قبل المحاكم السعودية، يعملون في تقسيم الميراث.

كما نوَّد أن ننوّه إلى الخدمات القانونية الكبيرة التي يقدِّمها مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية. وخاصةً في قضايا الأحوال الشخصية، وعلى رأسها قضايا التركات والمواريث. فهي من القضايا الهامة جدًا في المجتمعات العربية والإسلامية، وبالأخص في المجتمع العربي السعودي.

قد يهمك أن تقرأ أيضًا عن كم يأخذ المحامي في قضية الورث. أو عن كيفية التقديم على دعوى حصر ورثة في السعودية، أو على دعوى حصر ورثة في السعودية. أو دعوى إعادة تقسيم الورث في السعودية. والحلول الممكنة إذا رفض أحد الورثة البيع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا