متجر الصفوة اطلب خدمات قانونية
اطلب استشارة قانونية
و التواصل مع محامي
هروب الزوجة من بيت زوجها في القانون السعودي

هروب الزوجة من بيت زوجها في القانون السعودي

هناك العديد من الأسباب التي تُسبب هروب الزوجة من بيت زوجها في القانون السعودي، وتعتبر الزوجة في هذه الحالة ناشزاً.

وكثيراً ما يرد إلينا تساؤلات حول عقوبة المرأة الناشز ووضعها المستقبلي وإمكانية عودتها لمنزل زوجها. في هذا المقال سنتعرف على أكثر الموضوعات أهمية حول المرأة الناشز وهروبها من منزل الزوج.

للتواصل مع محامي قضايا أسرية جدة، اتصل مباشرة عبر الرقم 0591813333. أو انقر هنا.

هروب الزوجة من بيت زوجها في القانون السعودي.

بداية النشوز هو التمنع والاستعصاء، بما معناه أن تعصي الزوجة زوجها فيما فرضه الله تعالى عليها من طاعة ورضا.

وكلّ زوجة ناشز هي من امتنعت عن أداء واجباتها الزوجية وأساءت العشرة فيما بينهما ولم تتراجع عن فعلها. ولم تبادر لتصحيح سلوكها فاعتبرها نظام الأحوال الشخصية السعودي ناشزاً وفرض بحقها عقوبة قانونية من قبل السلطات المتخصصة دينياً، وفق الشريعة الإسلامية لكنه لم يحدد مدى العقوبة واجبة الفرض بل بقي تقديرها للقاضي.

أما فيما يخصّ موضوع هروب الزوجة من بيت زوجها، فيتم التعامل مع الزوجة الناشز وفق أساليب محددة. وهي على الشكل التالي:

    • توجيه النصح والمواعظ الحسنة للزوجة مع توجيه الكلام الحسن اللطيف والمحب عما يحق للرجل وما يحق لها.
    • إذا باءت الخطوة الأولى بالفشل نتجه إلى الخطوة الثانية وهي هجر الزوج لزوجته ولفراش الزوجية. فلا يتعامل معها ولا يمسها ولا يمارس معها العلاقة الخاصة مدة لا تقل عن ثلاثة أيام ولا تزيد عن 4 أشهر لتجنب أن يصير مفسداً للزواج، بهدف تأديب الزوجة وتحريك شوقها لزوجها.
    • في حال لم تنجح الطريقتان السابقتان نتجه إلى الضرب المبرر غير المبرح ولا المؤذي، من باب تأديبها وليس توجيه الذل والإهانة لها. لتعود إلى رشدها بشرط ألاّ يتم تعنيف المرأة والاّ يكون الضرب مؤذياً أو مشوهاً لمعالم الجمال لها أو مكسراً لعضو من أعضاءها، كأن يكون الضرب في وجهها.

التعامل مع الزوجة الناشز وفق اساليب محددة

اجراءات رفع دعوى الرجوع إلى بيت الزوجية.

يمكن رفع دعوى باتباع الخطوات التالية:

    • توكيل محامي قضايا أحوال شخصية ونحن ننصحك بتوكيل محامي من مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.
    • تقديم كافة الأوراق والثبوتيات والمستندات من عقد الزواج وكالة المحامي وإثبات المسكن الشرعي والنفقة المدفوعة وغيرها مما يتطلب الأمر إثباته.
    • يقوم المحامي بكتابة استدعاء الدعوى المطلوب تحريكها ويتثبت معه كل الأوراق اللازم إثباتها، ويقدم الدعوى أمام المحكمة الشرعية المتخصصة أصولاً.
    • يقوم كاتب المحكمة بتحديد موعد للجلسة ويقوم بتبليغ الأطراف.
    • يمكن بعدها للزوجة أن توكل محام أو تستطيع الحضور شخصياً.
    • يتحقق القاضي بعد الجلسة من أقوال وادعاءات الأزواج ويمكنه الانتقال إلى منزل الزوجية للتأكد وإثبات الحقائق.
    • يمكن للقاضي طلب الكشف أو شهادة الشهود أو تحليف اليمين لمن يراه ضرورياً.
    • إذا رأى القاضي ضرورة، يستطيع تحويل القضية إلى لجنة المصالحة لمحاولة معالجة المخاصمة بالصلح بين الطرفين.
    • وإذا رأى القاضي أن الحق بجانب الزوج يحكم بنشوز الزوجة وضرورة عودتها لمنزل الزوجية. أما في حال كان الحق بجانب الزوجة فإذا ما طلبت الزوجة الطلاق من زوجها طلقها القاضي.
    • وإذا زادت الخلافات والمشاكل بين الزوجين ولم يتمكن القاضي من فرض الصلح جاز له التفريق بينهما.

شاهد فيديو ذات صلة.

الأسئلة الشائعة.

يمكن للزوج رفع قضية نشوز من خلال توكيل محام متخصص بالقضايا الأسرية يرفعها أمام محكمة الأحوال المختصة. ويتابع الإجراءات والمواعيد والقرارات والطلبات الصادرة عن القاضي الشرعي. وبعد أن يتم التأكد من نشوزها يحكم عليها العودة لمنزل زوجها. فإذا تمنّعت صدر بحقها قرار النشوز وتسقط عنها حقوقها ولا يمكن إجبارها على العودة بالغصب.
لم يحدد نظام الأحوال الشخصية حكم نشوز الزوجة أو مدة نشوزها. إنما اكتفى بتحديد التصرفات المسببة للنشوز والأساليب المتبعة للصلح ومعالجة الموقف قبل البدء بالدعاوى بين الزوجين. وعليه عندما تقرر المحكمة ثبات النشور يحكم القاضي بفسخ عقد النكاح على عوض من المهر يعود للزوج.

ختاماً انتهى مقالنا الذي يحمل عنوان هروب الزوجة من بيت زوجها في القانون السعودي، يمكنكم التواصل مع محامي مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية عبر الواتساب أو عبر زيارة موقعنا للاستفسار حول القضايا المتنوعة.

اقرأ المزيد عن نشوز الزوج في القانون السعودي، وصيغة دعوى نشوز السعودية وكيفية إثبات نشوز الزوجة، أيضا القضايا التي يرفعها الزوج ضد الزوج. قد تحتاج إلى محامي احوال شخصية الرياض، أو افضل محامي في جدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *